رئيس البنك المركزي يبدي قلقه تجاه زيادة الديون المنزلية

عبر رئيس البنك المركزي ستيفان انغفيس عن قلقه من ارتفاع الديون ضمن المنازل السويدية حيث قال في كلمته، التي القاها مساء امس امام جمعية الاقتصاد الوطني في المعهد العالي للاقتصاد في ستوكهولم، ان نسبة الديون الموجودة داخل البيوت والعوائل السويدية قد ارتفعت من 60 بالمئة الى 75 بالمئة من قيمة الانتاج القومي الاجمالي خلال اربع سنوات.

وقال انغفيس ان هذا التزايد في قيمة الديون المنزلية لا بد ان يتوقف، حيث ان البنك المركزي كان قد حذر مرارا من هذه الظاهرة التي قد تؤدي الى مشاكل مستقبلية، على الرغم من انها ليست مشكلة حالية الان. وتابع انغفيس ان الديون المنزلية ازدادات في دول عديدة الامر الذي ادى الى خسائر فادحة

وتابع انغفيس ان البنك المركزي قد لاحظ هذا التطور السلبي منذ فترة طويلة وبانه ثمة اجراءات وجب اتخاذها الان لتفادي ازمة مالية في المستقبل، وتحدث عن دائرة التفتيش الاقتصادي التي سوف تبدأ بتطبيق شروط جديدة، مثلا ان لا يستطيع المرء ان يرهن اكثر من 85 بالمئة من قيمة العقار الذي يملكه. هذا واحد من الاجراءات التي قد تبطئ عملية الازدياد في الديون المنزلية، كما قال رئيس البنك المركزي ستيفان انغفيس