انجلاء سحابة الرماد البركاني عن السويد يقابله تحذير بالاضراب

اصبح المجال الجوي السويدي خاليا تماما من الرماد البركاني الذي نتج عن بركان ايافيلايوكول في ايسلندا والذي ادى الى توقف حركة الملاحة الجوية في معظم مطارات اوروبا.

 ولكن خطر اغلاق المطارات الاوروبية عاد من جديد، حيث ان القسم الشمالي الغربي من فرنسا، بالاضافة الى بريطانيا ودول البنيلوكس والمانيا، تقع في المنطقة رقم 2، اي المنطقة حيث يتوجب الحصول على تصريح يسمح بالطيران في ظل هذه الظروف. وفي هذا الوقت ثمة امتناع كامل عن الطيران شمال شرق ايسلندا بالاضافة الى جزر سفالبارد القطبية والشاطئ الغربي للنرويج.

وعلى الرغم من انجلاء الرماد البركاني عن المجال الجوي السويدي، الا ان تداعيات الناتجة عن هذه السحابة لم تنجلي، حيث ان التأخيرات التي اصابت حركة الملاحة الجوية جعلت نقابة الطيارين تحذر عن نيتها الاضراب في مطار سمولاند في 27 و28 من الشهر الحالي و7 لغاية 9 من الشهر القادم.

وثمة محاولات تدور الان بين اصحاب العمل والنقابة لايجاد حل للمشكلة قبل حلول موعد الاضراب، الذي اذا ما تم فسوف يؤدي الى خسائر كبيرة لشركتيSkyways و Fly Smaland.