رئيس الحزب ريك فالكفينغه

"مبادىء بيرات بارتيت تستدعي قيامنا بمساعدة بايرت باي"

بعد ان قام حزب القراصنة بيرات بارتيت البارحة بتأمين قاعدة اتصال الانترنت لموقع بايرت باي، تحدث رئيس الحزب ريك فالكفيغه عن ان ما قام به حزبه لم يكن الا خطوة طبيعية تقع ضمن سياسة الحزب

في الوقت الذي يحاول السياسيون تشريع القوانين والقيام بتحقيقات مختلفة من اجل تفادي النقاش الذي يدور حول بايرت باي، يحاول بيرات بارتيت ان يؤكد على القيم والمبادئ التي بني عليها الحزب، وبانه من غير المقبول ان تغلق اي صفحة على شبكة الانترنت بهذه الطريقة التي حصلت مع بايرت باي، كما قال رئيس حزب القراصنة ريك فالكفنغه، وتابع ان مساعدة باريت باي على الاستمرار هو امر مهم للبيرات بارتيت لانه يدل على ان الحزب متمسك بمبادئه

وبالسؤال عن امكانية ان يلاقي حزب القراصنة المصير نفسه الذي لاقته الشركة الالمانية CB3ROB، اجاب فالكفينغه بانه لا يعتقد ان يقوم لوبي حقوق النشر بالدخول في نقاش طويل مع حزب سياسي قبيل الانتخابات النيابية، وتابع انه اذا ما اراد اللوبي اعادة كتابة القانون بصورة تجعله هو مرتكب الجريمة، فحزب القراصنة مستعد للنقاش

واكد فالكفينغه ان لا نية لحزب القراصنة بالتخلي او اغلاق موقع تبادل الملفات الالكترونية بايرت باي، وبان الحزب لم يساعد الموقع الالكتروني سعيا لجني الارباح اذ انه لم يدفع مالا للحصول على الموقع، وبانه لا يتقاضى اجورا لقاء توفير قاعدة مواصلات انترنت لموقع بايرت باي. وتابع فالكفيغه ان الامر يتعلق بالمبادئ الحزبية وبمساعدة من هم ضحية السياسة العدوانية لصناعة الافلام

وتابع فالكفينغه ان كون هذه السنة سنة انتخابات برلمانية لم يكن له اي تأثير على ما قام به بيرات بارتيت، اذ ان الحزب لكان قد قام بالخطوة نفسها حتى ولو لم يكن ثمة انتخابات هذا العام. فبيرات بلرتيت، كما قال فالكفينغه، يعمل من اجل حرية التعبير على المواقع الالكترونية ومن اجل اعطاء الجميع حق مشاركة المعلومات بالاضافة الى الحصول على الثقافة والعلم.