السفارة السويدية في باكستان أغلقت بسبب تهديدات

أوضح وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت ان السفارة السويدية في باكستان أغلقت منذ أسبوعين وذلك لتعرضها لتهديدات ملموسة، وقال انه يتعين أن نكون مستعدين لمواجهة مثل هذا الوضع في منطقة حافلة بالنزاعات: 

ـ في أسلام آباد مثل غيرها من المناطق، واجهنا بعض التهديدات، وقد أغلقنا السفارة بعد ان واجهنا تهديدات ملموسة. 

وزارة الخارجية تتمسك بتقاليدها بعدم الكشف عن طبيعة التهديدات التي يتعرض لها أفراد العثات الدبلوماسية السويدية في الخارج. لحيلولة دون تحويل هذه الحالات الى عملية دعائية. وكانت السفارة السويدية في إسلام آباد قد أغلقت في الثالث من أيار ـ مايو الحالي ولكن لم يعلن عن ذلك رسميا على موقع الوزارة على الشبكة العالمية قبل يوم أمس. 

وقد بات معروفا ان هناك تهديدات للمصالح الأسكندنافية في إسلام آباد أرتباطا بالرسومات المسيئة للنبي محمد ولدى الأستفسار من الوزير عما أذا كان للأمر علاقة بالرسوم الكاريكاتورية رد بالقول: 

ـ من الصعب أن نعرف بالضبط عوامل هذه التهديدات، مثل هذا الأحتمال موجود، ولكن قد تكون هناك عوامل أخرى. أحيانا يكون التهديد عاما، وفي احيان أخرى يكون محدودا، ولكن لدينا أسبابا لأخذ كل تهديد لموظفينا بفائق الجدية. 

وكانت أكبر المدن الباكستانية لاهور قد شهدت مظاهرات طالبت بقطع العلاقات الدبلوماسية مع السويد والدنمارك والنرويج، وحسب وكالة الأنباء الفرنسية فان اعلام البلدان الثلاثة قد وطئت تحت أقدام المتظاهرين .