مشروع بناء مستشفى جامعة كارولينسكا الجديد يلقى معارضة كبيرة

من المتوقع ان يتم المصادقة في الايام القادمة على مشروع بناء مستشفى كارولينسكا الجديدة، هذا بعد ان كان مجلس البلدية في التنظيم النيابي لمحافظة ستوكهولم قد قرر في الرابع من ايار مايو تكليف مشروع بناء المستشفى الجديدة لمنظمة عقارية مؤلفة من شركة سكانسكا السويدية وشركة انّيسفري البريطانية. وحسب الصفحة الالكترونية للمشروع فان تكلفة البناء الذي يتوقع الانتهاء منه عام 2040، قد تصل الى 14.5 مليار كرون.

ولكن هذه الارقام ليست صحيحة، كما كتب عضو الاشتراكي الديموقراطي من لجنة المعارضة في التنظيم النيابي للمحافظة الّيا باتليان، وعبر في المقال الذي نشر على صفحة DN Debatt في جريدة داغنز نيهيتر ان التكلفة سوف تصل الى 30 مليار كرون، وبان صفقة بناء المستشفى الجديدة هي اسوء صفقة في تاريخ محافظة ستوكهولم. 

 

الانتقاد الشديد الذي وجهه عضو المعارضة في التنظيم النيابي في محافظة ستوكهولم الّيا باتليان يعود الى عدة عوامل. اولها هو ان قرار التنظيم النيابي للمحافظة في بناء المستشفى جاء مخالفا للقواعد التي اتفق على اتباعها، الا وهي الزام المشروع فقط بعد سماع ثلاثة عروض مختلفة، والا الغاء المشروع. ولكن ما جرى هو ان التنظيم النيابي للمحافظة عهد المشروع الى الشركة التي تضم سكانسكا السويدية وانّيسفري الانكليزية، هذا على الرغم من عدم وجود اي شركة منافسة. وقد تم رفع دعوة قضائية الى دائرة المنافسة بسبب هذا القرار.

ومن ناحية اخرى يقول باتليان ان عضو اللجنة المالية في التنظيم النيابي للمحافظة عن حزب المحافظين كاثرينا المساتير سفارد قد قامت بتظليل الحقائق حول قيمة التكلفة. المساتير سفارد كانت قد صرحت ان التكلفة النهائية للمشروع الذي سوف يمتد على 30 سنة سوف تصل الى 52 مليار، قبل ان تصرح البارحة ان المبلغ قد يصل الى 60 مليار كرون.

هذا الامر جعل الّيا باتليان يطالب بالغاء المشروع ذلك لان التكلفة مرتفعة جدا ومن المتوقع ان تزيد لتصل الى 69 مليار كرون

ولكن عضو اللجنة المالية في التنظيم النيابي للمحافظة عن حزب المحافظين كاثرينا المساتير سفارد تقول ان هذه الاتهامات ليست صحيحة اذ ان قسم كبير من التكاليف والوثائق الخاصة بالمشروع لا تزال سرية، وبان القيمين على المشروع كان لديهم علم بجميع التكاليف قبل اتخاذ القرار بالبناء، وتابعت انه بعد توقيع العقود سوف يصبح بالامكان معرفة كل الارقام.

وقد دعت المعارضة في التنظيم النيابي لمحافظة ستوكهولم اليوم الى اجتماع استثنائي هدفه وقف المشروع الذي يتوقع المصادقة عليه نهار الثلاثاء او الاربعاء من الاسبوع المقبل، حسب ما قال الّيا باتليان، وتابع ان المعارضة تحاول استمالة عدد من سياسي التحالف البرجوازي الذين ابدوا اهتماما باموال دافعي الضرائب ورغبة بايقاف هذه المصاريف

ويعتبر مشروع بناء مستشفى كارولينسكا الجديد الاكبر في تاريخ الرعاية الصحية في السويد، وسوف يكتمل البناء عام 2015 على ان تتابع الشركة السويدية الانكليزية ادارة المستشفى لغاية 2040 ضمن نظام تجاري يدعى OPS او التعاون بين القطاعين الخاص والعام. وحسب عضو اللجنة المالية في التنظيم النيابي للمحافظة عن حزب المحافظين كاثرينا المساتير سفارد فان الربح من هذه الاتفاقية هو ان الشركة السويدية الانكليزية هي التي سوف تتحمل المصاريف في حالة تأخر تنفيذ المشروع عن الموعد المحدد، وعلى الرغم من انه تأمين غال الثمن، الا ان المساتير سفارد ترى في هذا ضمانا لاموال دافعي الضرائب