طبيبة نرويجية تقوم بإجراء عمليات في السويد بالرغم من سحب رخصتها في النرويج

أكتشفت طبيبة نرويجية بعد قيامها بإجراء عدة عمليات جراحية في العظم وهي من دون رخصة. إذ كانت هيئة الرعاية الصحية النرويجية قد حرمتها من حقها بإجراء عمليات جراحية عقب ارتكابها لأكثر من تسعة وعشرين عملية أدت إلى حالات وفاة أو مضاعفات خطيرة تعرض لها المرضى عقب إجرائها لعمليات لهم.

وتم اكتشاف خطأ الطبيبة عند ارتكابها لأخطاء عدة أثناء قيامها بإجراء عمليات جراحية منها استئصال عظام وأوتاد في كتف أحد المرضى بشكل خاطئ.

وبحسب هيئة الشؤون الإجتماعية ومجلس الرعاية الصحية فإن الهيئة بعثت بخطاب تحذير عام 2005 من هذه الطبيبة للسويد والدنمارك.