صدور الحكم القضائي على المختلس من الصليب الأحمر يوهان اف دونير

في شهر ايار مايو العام الماضي تم طرد واحد من اكبر رؤساء العمل في الصليب الأحمر السويدي من عمله وهو رئيس الأتصالات يوهان اف دونير بسبب اختلاسه لمبالغ تقدر بالملايين من المنظمة.

كشفت التحقيقات فيما بعد عن خداعه ايضا لرب عمله السابق في الصندوق المالي للسرطان وأختلاس اموال من هناك ايضا. خلال عشر سنوات كان يبعث بفواتير مزيفة الى شركائه في الجريمة, هذه الفواتير كانت لخدمات لم تتم او تنفذ ومبلغ الأختلاس الكلي يصل الى سبعة ملايين كرون وهي المبالغ التي تم صرفها من قبل اف دونير على حياة الترف ومصاريف سكن العائلة الباهض الثمن. اف دونير اعترف بجريمته وأدعى اثناء المحاكمة بأصابته بالجشع والطمع في المال.

الصليب الأحمر يطالب اف دونير بمبلغ خمسة فاصلة اثنان مليون كرون والصندوق المالي للسرطان يطالب بأثنان فاصلة خمسة مليون كرون, الى غاية الأن تم تأمين سبعة ملايين كرون من ممتلكاته.