الدنمارك تبعد مواطني البدان الأسكندنافية الذين يطلبون مساعدات أجتماعية

في تعارض مع المعاهدة المعقودة بين بلدان الشمال تقوم الدنمارك بأبعاد مواطنين من هذه البلدان يعيشون على أراضيها، وقد بلغ من أبعدتهم حتى الآن 46 شخصا ينتمون الى النرويج والسويد وفينلاندا، وأيسلاندا، وذلك كونهم يعيشون على معونات أجتماعية في الدنمارك. 

معاهدة بلدان الشمال تنص على حق أي من مواطني البلدان الموقعة عليها في السفر والأقامة والعمل بحرية في البدان الأسكندنافية الخمس، والحصول على مساعدات مالية في حال البطالة عن العمل، على قدم المساواة مع مواطني البلد الذي يقيمون فيه. 

وبهذا تصبح الدنمارك البلد الأسكندنافي الوحيد الذي يبعد مواطني البلدان الأسكندنافية الذين يقيمون فيه في حال طلبهم المعونة المالية الأجتماعية. 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".