العدد الاكبر من زواج المثليين يتم في المدن الكبرى

اظهرت دراسة قامت بها دائرة الاحصاءات المركزية SCB ان معظم حالات الزواج بين المثليين اقيمت في المدن الكبرى، ذلك بعد عام على السماح لزواج المثليين في السويد.

واحدة من الكنائس التي لم تشهد لغاية الان زواجا مثليا هي كاتدرائية فاكشو. ربما يعود السبب الى ان زواج المثليين لا يزال غير مقبول في مجتمعات نورلاند، تماما مثل الاعتراف بان احدهم يحب شخصا من نفس الجنس، كما يقول نيلسون هارالدسن، 18 عاما من مدينة فاكشو، ويتابع ان الجميع ربما يشعرون بعدم الرغبة بان يكونوا اول من يقوم بعقد القران على شريك مثلي

ما يقارب 400 زواج مثلي عقد في محافظة ستوكهولم العام الماضي، وهو ما يوازي نصف عدد الزواجات المثلية التي عقدت في السويد خلال 2009. وتأتي محافظة سكونة في المركز الثاني، ومن ثم محافظة فسترا يوتالاند. نيلسون، وهو شاب مثلي ومتحول جنسيا، واقام في مدينة فاكشو منذ الولادة، يقول انه من الصعب العيش في مدينة صغيرة حيث يمكن ان يتعرض المثلي الى النظرات والسخرية وحتى الاعتداءات احيانا. من الصعب معرفة ماذا ينتظرنا، يقول هيرالدسن

ويعتقد نيلسون ان العيش في مدينة كبيرة اسهل حيث اعداد المثليين بالاضافة الى الجمعيات الخاصة بهم موجودة بكثرة، اما في المدن والمجتمعات الصغيرة فربما سكانها لم يلتقوا ابدا بانسان مثلي. هذا هو الفرق كما يقول نيلسون هارالدسن من مدينة فاكشو