الخضر يتمسكون بتعاونهم مع الحمر ويبدون أنفتاحا على الحكومة البرجوازية

الخضر يبدون أستعدادا للبحث عن حلول مشتركة مع الحكومة في قضايا اللجوء والأندماج

أبدى حزب البيئة المعارض أنفتاحا محدودا على التعاون مع التحالف البرجوازي بزعامة رئيس الوزراء، بعد أجتماع عقد أمس بينه وبين المتحدثين المناوبين بأسم الحزب ماريا فيترشتراند وبيتر أيريكسون. أذ قالت فتيرشتراند أن الحزب يمكن ان يبحث مع التحالف عن حلول مشتركة في البرلمان في قضايا محددة مثل قضايا اللجوء وأندماج المهاجرين. 

وحسب فيترشتراند وأيريكسون فان أجتماعهما مع رئيس الوزراء، الذي تم بناء على طلبهما، لم يتطرق الى موضوع تشكيل أئتلاف بين حزبهما والتحالف البرجوازي، وأن التحالف متمسك بتشكيل حكومة أقلية، ولم يبد أنفتاحا على حلول بأتجاه تشكيل حكومة أغلبية.

ويبدو ان هذا التحرك من جانب حزب الخضر يستهدف أحتلال دور بيضة القبان بدلا من حزب سفيريا ديموكراترنا في القضايا المتعلقة باللجوء والأندماج، وهي أساس وجود سفيريا ديموكراترنا. في ذات الوقت أكد البيئة أن منطلقه الثابت هو أستمرار التعاون في أطار تحالف الحمر والخضر، وأن أطراف التحالف ستطرح أمام البرلمان مشروع ميزانية بديل للمشروع الحكومي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".