اليوم تشهدالسويد الافتتاح الرسمي للبرلمان الجديد

اليوم يبدأ البرلمان السويدي المنتخب اعضاؤه حديثا دورته الحالية، حيث يواصل التحالف الحاكم قيادة البلاد لاربع سنوات قادمة، ولكن بحكومة اقلية، بمعنى ليس ثمة ضمانةة ان يتمكن من تطبيق سياسة التحالف التي التي اتفقت عليها احزابه الاربعة، المحافظون، الشعب، الوسط والمسيحي الديمقراطي. البرلمان الجديد يفتتحه وكما هو معتاد تبدا فعاليات اليوم وهو يوم كبير بالنسبة للسويد بمراسيم كنسية تقام في الكنيسة الكبيرة لاعضاء البرلمان والضيوف المدعوون. ثم، وبعد الثانية من ظهر اليوم، يصل الملك كارل غوستاف السادس عشر وعائلته الى البرلمان بهودج المملكة ليفتتح البرلمان وسط موسيقى عسكرية، وغناء كورالي لاطفال ورقص فولكلوري. وسيكون رئيس البرلمان بير فيستربيري الذي جدد انتخابه يوم امس للمرة الثانية في استقبال الملك فمنصبه الثاني بعد الملك في تمثيل البلاد رسميا، ومن بعده يأتي رئيس الوزراء. الملك سيلقى خطابا ويعلن افتتاح البرلمان في دورته الجديدة.

المزيد في مجلة اليوم

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".