عدسة توماس اونيبير /سكانبيكس

حزب ديمقراطيو السويد سيكون قبة الميزان في جميع اللجان البرلمانية

 بعد ان قرر رؤساء كتل احزاب التحالف البرجوازي ورئيس مجموعة الاشتراكي الديمقراطي الابقاء على عدد مقاعد اللجان البرلمانية، فسيكون لاعضاء حزب ديمقراطيو السويد مكانة قبة الميزان في هذه اللجان، حيث كان هنالك نية سابقة بطرح امكانية تقليص عدد اعضاء اللجان لمنع دخول برلمانيي ديمقراطيو السويد فيها. وحول الابقاء على عدد اعضاء اللجان يقول يوهان بيرسون، رئيس مجموعة حزب الشعب:

-         بعد ان قلبنا جميع الامور صخرة صخرة، وجدنا بأن هذا الشئ معقول، ومهم بالنسبة لنا نحن في حزب الشعب ان نرفع من مشاركة جميع احزاب البرلمان في لجان الاتحاد الاوروبي.

من جانبها تعلق انا شينبيري بارتا، رئيسة مجموعة حزب المحافظين  في البرلمان:

-  ان جميع هذه الاحزاب هي منتخبة الى البرلمان، ويجب ان تكون لديهم امكانية التأثير على القرارات، من المهم ايضا، ان يكون  بمستطاعنا نحن التعاون خارج حدود الكتلتين وهكذا اصبحنا

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".