أجهزة الأمن الفرنسية تحذر من دخول 25 إسلامي يجهزون لتنفيذ عمليات في اوروبا

حذرت أجهزة الأمن الفرنسية من توجه مجموعة مكونة من خمسة وعشرين إسلامي ينوون القيام بعمليات إلى دول الإتحاد الأوروبي. وبحسب المعلومات التي وصلت لأجهزة الأمن الفرنسية فإن الإسلاميين يأتون من المنطقة المحايدة بين أفغانستان والباكستان. وتقول معلومات قادمة من المخابرات الأمريكية إن المجموعة تنوي الدخول إلى أوروبا عن طريق تركيا.

وكان رئيس جهاز الأمن السويدي انديش دانيلسون قد اتخذ قرارا برفع درجة التأهب في منتصف شهر ايلول سبتمبر من الدرجة الثانية وهي منخفضة إلى الدرجة الثالثة وهي مرتفعة. وهذه هي المرة الأولى التي تحدث بها مثل هذه الخطوة في تاريخ السويد الحديث وذلك بعد وصول معلومات الى SÄPÖ بوجود تحركات قد تشكل خطراً على سلامة السويديين وكانت وزارة الخارجية قد طالبت الرعايا السويديين بتوخي الحذر في الأماكن العامة سواء في السويد أو عند سفرهم وتحركهم في الدول الأوروبية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".