منعطف الشارع هذا كان مسرحا لأحدى جرائم الأغتصاب في أوربرو

المشتبه يه في اوربرو يتمسك بالإنكار

تمسك الشخص الذي أعتقل في أوربروا مؤخرا للأشتباه بارتكابة سلسلة من جرائم الأغتصاب، ومحاولات الأغتصاب، تمسك بموقف أنكار أن يكون هو من أقترف تلك الجرائم، خلال عملية الأستجواب التي خضع لها أمس على مدى أربع ساعات. وقالت محاميته مارغريتا أرفيدسون أنه أن أنكر كليا أن تكون له علاقة بتلك الجرائم، وانه على غير علم بها. 

وحسب المحامية فانه لا يتوفر على تفسير لأسباب أعتقاله على خلفية تلك القضايا. 

وكانت الشرطة قد أعتقلت الأثنين الماضي الشخص ذو الثلاث وعشرين عاما بعد سلسلة من جرائم الأغتصاب، ومحاولات الأغتصاب في مدينة أوربرو، جرت الثلاث الأخيرة منها في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، ومن ضحاياها أمرأة في الستينات من عمرها. 

وستواصل الشرطة معالجتها لقضية المشتبه به حتى نهاية الأسبوع الجاري، ليقرر ممثل الأدعاء العام ما أذا كان سيطلب تمديد أعتقاله على ذمة التحقيق. وتقول محاميته ان موكلها لم يتعرض سابقا للأحتجاز، وأنه بحالة ليست جيدة، ويشعر بالقلق والأحباط.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".