الرئيسة الجديدة لمحكمة مالمو تتلقى تهديدات جديدة

بعد ان تنحت أحد القضايات في محكمة مالمو عن متابعة النظر في قضية تجارة بالجنس والبشر، جراء تعرضها للتهديد، وعهد النظر فيها الى قاية آخرى، تلقت القاضية الجديدة هي الأخرى تهديدات. القاضية أيفا فينديل روسبري أكتفت بالقول ان التهديد وصلها هاتفيا يوم الجمعة الماضي على هاتف الخدمة: 

تقول القاضية أنها تعتقد بأن من المهم لقضاة التحقيق والشرطة أن يتابعوا هذا الموضوع الخطير بكتمان. 

القضية التي يحاكم فيها عشرة أشخاص تتضمن ايضا جرائم أغتصاب، وهدد حتى الآن قاضيتان وأحد أفراد الشرطة من مواصلة متابعتها. وحسب رئيس محكمة مالمو أيفا فينديل روسبري فان التهديد الجديد لن يؤثر في مجريات المحاكمة، ولكنه قد يؤثر على الأجراءات الأمنية التي ترافقها. ورفضت القاضية أيضا الدخول في تفاصيل ذلك حفاظا على السرية: 

وأكدت القاضية انها حاليا ليست في وارد التنحي عن النظر في القضية:

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".