بودستروم بين خيارين

بودستروم بين قطع أجازته في الولايات المتحدة أو التخلي عن مقعده في البرلمان

رفض البرلمان طلب الأجازة لأسباب عائلية الذي تقدم به البرلماني ووزير العدل السابق، الأشتراكي الديمقراطي توماس بودستروم. أعلن ذلك رئيس الكتلة البرلمانية للحزب سفين أيريك أوستربري، بعد أجتماعه برئيس البرلمان. 

القرار يعني ان على بودستروم أن يختار بين العودة من رحلته الى الولايات المتحدة، أو التخلي عن مقعده في البرلمان. أوستربري قال انه ليست هناك أمكانية لأجازة جزئية من المهام البرلمانية. 

وكان يودستروم قد سافر مع عائبلته الى الولايات المتحدة، وطلب بعد الأنتخابات الأخيرة مباشرة أجازة أبوة لرعاية أصغر أطفاله هناك، الأمر الذي حال دون حضوره جلسات برلمانية مهمة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".