مصلحة الضرائب تشدد إجراءاتها في مكافحة التلاعب بسجلات الصناديق النقدية

أعلنت مصلحة الضرائب عن نيتها في التدقيق بكيفية تحديث أصحاب المحلات التجارية والمطاعم لسجلات الصناديق النقدية التابعة لمحلاتهم وبحسب كوني سفينسون مدير قسم التفتيش على المحلات والشركات التي تتعامل نقدياً في مصلحة الضرائب فإن المصلحة ستعزز من إجراءاتها للتفتيش عن أصحاب الشركات والمحلات الذين لم يحدثوا سجلاتهم بعد. وكانت مصلحة الضرائب وعقب البدء بالعمل بقانون السجلات النقدية الجديد مع مطلع العام الجاري بحاجة ما يعادل ال200000 شركة لتحديث نظامها النقدي ولكن وبعد مرور عشرة شهور لم يتم تسجيل سوى 60000 جهاز جديد لدى مصلحة الضرائب.

 

ويلزم القانون الجديد أصحاب المحلات والشركات باستخدام صناديق نقدية خاصة جديدة بها صندوق أسود يسهل على مصلحة الضرائب متابعة كافة المبيعات التي تقوم بها الشركات. أحد الأسباب هو تأخر الشركات التي تبيع الصناديق النقدية الجديدة في تسليم الصناديق للشركات أما السبب الآخر فقد يكون أطباء الأسنان ومراكز التدليك التي تستثنى من القانون بسبب ارسالها فواتير لبعض الزبائن.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista