الأطفال الذين يسكنون في مراكز حماية لا يتابعون دراستهم

أظهر مسح قام به مكتب الأخبار إيكوت أن عدداً كبيرا من الأطفال الذين يسكنون في مراكز حماية أو مساكن سرية مع أمهاتهم لا يتابعون دراستهم وهو خرق للقانون السويدي الذي يحفظ حق الأطفال بالدراسة. وفي اتصال قام به مكتب الأخبار إيكوت لثلاثين مركز لحماية النساء المعرضات للعنف وجد أن خمسة وعشرين طفل على الأقل لا يتابعون دراستهم في المدرسة. أحد الأسباب هو نقص التنسيق بين هيئة الشؤون الإجتماعية والبلديات. وترى صوفيا يوهانسون رئيسة مركز بيت النساء في ستوكهولم أن الوضع غير مقبول مشيرة إلى أن الدخول إلى المدرسة هو حق من حقوق الأطفال وأن عدم تمكنهم من الحصول على الشعور بالأمان الذي يحتاجونه إذ أنهم يفقدون جزءاً هاماً من شعورهم بالإطمئنان عندما تتفرق الأسرة وعندما يتركون مكان إقامتهم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".