نفقات الرحلة التي قامت بها اركيستين منذ سنتين خلال عملها كناقطة سياسية بامور البيئة، تكلفت بها شركة النفط شل بالكامل

سكرتيرة المحافظين سوفيا اركيلستين قبلت رحلة مدفوعة الى فرنسا

وجهت انتقادات ضد السكريتيرة الجديدة لحزب المحافظين، سوفيا اركيلستين، لانها قبلت رحلة الى فرنسا على نفقة شركة النفط شل. هذه الرحلة التي جرت منذ سنتين، حصلت خلال عمل اركيلستين كناطقة سياسية في امور البيئة. نفقات الرحلة تضمنت تذاكر السفر، الطعام، بالاضافة الى الفندق، كما قال الناطق الاعلامي لشركة شل في السويد مارتن فون ارونت.

وقد وجهت الانتقادات من سياسيين كبار، منهم سكرتير حزب الاشتراكي الديموقراطي ابراهيم بايلان الذي قال ان شركة شل لا تتحمل تكاليف رحلة كهذه من دون ان تتوقع ان تحصل على شيء بالمقابل، وتسائل بايلان عن الجهة التي مثلتها اركيلستين في رحلتها.

النائب عن حزب البيئة غوستاف فريدولين قال ان ما قامت به اركيلستين هو تقييم خاطىء.

اما غوننار ستيتلر، المدعي العام في الهيئة السويدية لمكافحة الفساد فقد صرح لوكالة الاخبار السويدية TT ان الهيئة سوف تقوم بدراسة رحلة اركيلستين، واتخاذ اجراءات في حال تم تقديم بلاغ عن الرحلة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".