رئيس الإدعاء لدى وحدة مكافحة الرشوة يعلن أنه لن يحقق في قضية قبول سكرتيرة حزب المحافظين لرشوة

أعلن رئيس الإدعاء لدى وحدة مكافحة الرشوة غونار ستيلتير أنه لا داعي للتحقيق فيما إذا تورطت سكرتيرة حزب المحافظين صوفيا أركلستين في قضية رشوة قبلت خلال فترة عضويتها في البرلمان، وقيامها بمهمة المتحدث بأسم الحزب في قضايا البيئة، قبلت دعوات، ورحلات تكفلت بنفقاتها مجموعات ضغط وبعض الشركات، منها شركات نفطية.

وحسب المعلومات التي نشرت خلال الأسبوع الماضي فان آركلستين شاركت بدعوة من شركة شيل النفطية في ندوة لمناقشة قضايا الطاقة عقدت عام 2008 في جنوب فرنسا. وتضمنت الدعوة كلفة السفر بالطائرة، والمبيت في فندق لليلتين، بالأضافة الى تكاليف الطعام. ويقول ستيلتير إن قبول أعضاء البرلمان لرحلات ليس خرقاً للقانون خاصة إذا امتنعوا عن الدعوات الفاخرة

.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".