أحدى كاميرات التصوير والمراقبة في محيط السفارة الأمريكية

لجنة الشؤون الدستورية تبحث قضية عمليات المراقبة التي تقوم بها سفارة الولايات المتحدة

 تبحث لجنة الشؤون القانونية في البرلمان السويدي ما توفر من معلومات عن قيام سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في ستوكهولم بتصوير ومراقبة وجمع معلومات عن أشخاص في في محيط السفارة وفي أماكن أخرى في السويد، عبر خلية خاصة شكلتها لهذا الغرض. أعلن ذلك رئيس اللجنة بيتر أيريكسون، الذي قال في مؤتر صحفي عقد أمس أن هناك مؤشرات على أن وزارة الدفاع كانت على علم بتلك العمليات. وأضاف ان وزيرا الدفاع والعدل قد يستدعيان للإدلاء بشهادتيهما أمام اللجنة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".