هذا هو شكل الحيوان الطفيلي سكريبتوسبوريديوم، المنتشر حاليا في مياه اوسترسوند، والذي تسبب باصابات عدة بفيروس الامعاء. الصورة من المعهد السويدي للحماية من العدوى. Foto: Marianne Lebbad/ Smittskyddsinstitutet
فيروس الامعاء في اوسترسوند

جريمة بيئية قد تكون وراء انتشار الحيوان الطفيلي في مياه البلدية

صرح كريستر يارلوس، المدعي العام في الامور المتعلقة بالبيئة، صرح بان الحيوان الطفيلي الموجود في مياه الشرب في بلدية اوسترسوند، والذي تسبب باصابة الآلاف من سكان المدينة بفيروس الامعاء، قد يكون ناتجا عن جريمة بيئية. وقال ان هذا الحيوان الطفيلي تسبب الامراض لدى الانسان والحيوان ولا ينبغي وجوده بمياه الشرب البلدية، ولهذا فهناك شكوك بان تكون احدى الجهات قد تخاذلت بالاهتمام بامور النظافة والتكرير.

 وستقوم الشرطة بمتابعة الحادثة من اجل معرفة كيف وصل هذا الحيوان الطفيلي، المعروف باسم كريبتو سبوري ديوم Cryptosporidium الى مياه الشرب في البلدية، ومن ثم ستقوم باجراء تحقيق لمعرفة الفاعلين. 

وينصح سكان اوسترسوند بغلي المياه قبل شربها او استعمالها، وهو ما يجب ان يفعلوه لفترة طويلة ذلك لانه حتى في حال تمت مكافحة الفيروس الان، فان الامر قد يستغرق شهرا على الاقل قبل ان يصبح بالامكان شرب المياه الباردة من حنفية المياه.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".