نصف البرلمانيين ينقلون مقترحاتهم من جهات اخرى

 حوالي 156 برلماني من اصل 349 يوقعّون على مقترحات منقولة جزئيا او بشكل كامل. هذا ما تفصح عنه صحيفة د. ن في عددها الصادر اليوم، خلال تحقيقها الصحفي عن الكيفية التي يستخدم فيها برلمانيو مختلف الاحزاب مؤسسات الضغط المعروفة باللوبي، دون ان يعلم الناخبون بهذا. وحسب البروفيسور في جامعة ستوكهولم، تومي ميلر، لايوجد هنالك برلمان في العالم يملك امكانية مبادرة كريمة لمؤسسات الضغط مثل البرلمان السويدي. مؤسسات وجمعيات كثيرة مثل الكنيسة السويدية، اتحاد الشركات، مؤسسة احتكار بيع الكحوليات جمعية زهرة مايو، تحصل كما تريد حين يقوم برلمانيون، بكثير او قليل نقل افكارها الى مقترحاتهم البرلمانية.   

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".