بلدية استرسوند تحاصر مصدر عدوى الطفيليات

استطاعت بلدية استرسوند محاصرة المنطقة الجغرافية التي تضررت بشكل اضافي من الطفيليات. وجرت العملية بمساعدة البوليس الذي استدعي للبحث عن المصدر الذي يعتقد انه موجود في المنطقة التي تم وضع طوق حولها.هذا ولم يرغب المسؤولون في بلدية استرسوند  الافصاح عن المنطقة المقصودة ويشيرون الى ان هذه من صلاحية البوليس. فيما يناشد مدير الاتصالات في البلدية بينغت مارش الناس الى الصبر، اذ ان الامر يحتاج الى وقت حتى يكون بالمستطاع شرب الماء دون الحاجة الى اغلائه.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".