مشفى أوريبرو الجامعي:

الاعتراف بشكوك سابقة حول دور الأم في تعذيب رضيع توفي لاحقا

أعلن مشفى أوريبرو الجامعي عن شكوك كانت لدى إدارته حول تعرض طفل رضيع للتعذيب، عند معاينته في المرة الأولى. الطفل وصل  إلى المشفى مرة ثانية بعد ثلاثة أسابيع، لكنه فارق الحياة خلال أيام قليلة، نتيجة جروح وآلام يعتقد أنه تعرض لها من قبل أمه.
الواقعة التي حدثت في أوائل شهر نوفمبر تشرين الثاني، من هذا العام، ستحال الآن مع تفاصيلها إلى دائرة الشؤون الاجتماعية Socialstyrelsen، ويمكن ان يتعرض المشفى للمساءلة خاصة أنه لم يقم بتبليغ شكوكه حول تعذيب الطفل إلى الجهات المعنية في الشؤون الاجتماعية في المرة الأولى لوصول الطفل إلى المشفى