في مدينة أوميو

الشرطة تأخذ أقوال موظف سياسي بعد تعرضه أمس لمحاولة اغتيال

تعتزم الشرطة في مدينة أوميو شمال السويد أخذ أقول الموظف السياسي، الذي تعرض لطعنات بالسطين في محاولة لاغتياله أمس أمام منزله في أحد أحياء المدينة، Bernt Andersson من حزب الديمقراطيين الاشتراكيين تجاوز مرحلة الخطر، حسب الأطباء في لمشفى أوميو الجامعي، لكنه لا يزال في قسم العناية المركزة. الشرطة السرية سيبو تشارك أيضا في مجريات التحقيق بمحاولة القتل، الموظف السياسي المستهدف يشغل أيضا مراكز قيادية بعدة مؤسسات وشركات تابعة للبلدية منها شركة للسكن في مدينة أوميو.