Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

اعتبار التصوير المنتهك للخصوصية غير قانوني

وقت النشر måndag 24 januari 2011 kl 14.58
التصوير بالفضول او الاحراج او التصوير الخفي سيكون ممنوعاً /عدسة غريم بريلوند / سكانبيكس

سيتم اعتبار التصوير في السكن او في غرف تبديل الملابس، على سبيل المثال ونشرها بدون اخذ موافقة الشخص المعني امرا يعاقب عليه القانون. هذا ما جاء في اقتراح للحكومة. اذا كان التقاط الصور ينتهك الخصوصية الفردية بشكل متعمد فسيتم معاقبة المصور بدفع غرامة او بالسجن لمدة سنة. حسب وزيرة العدل بياتريس آسك:

" في جانب من هذا يتعلق منع التصوير في المسكن بشكل عام ، ولكن ايضا في المرافق الصحية، وغرف تجريب الملابس والاماكن التي ليست عامة بالاعتبار الاعتيادي، ولكنها اماكن تخص بعض الخصوصية الفردية".

قبل ثلاث سنوات تقدمت لجنة حماية الخصوصية باقتراح حول موضوعة منع التقاط الصور، لكن لم يجر الاتفاق على المقترح في الهيئة التي احيل اليها، والآن تقوم وزيرة العدل بياتريس آسك ووزارتها باعادة العمل بالمقترح. ومشروع القانون المتعلق بالتصوير يكون اكثر تحديدا في تعريف مالذي يجب منع تصويره، حسب وزيرة العدل بياتريس آسك.

اعتبارا من الاول من يوليو، تموز العام القادم سيسري قانون منع التصوير بدون استئذان، واذا حصلت الحكومة على مارغبت به فسيخضع التقاط الصور لشخص ما في غرف تبديل الملابس او في المرافق الصحية او في المسكن، الى عقوبة. كما يشمل المنع التصوير في الاماكن الاخرى وذلك بقصد التجاوز على الخصوصية الفردية.

 كما سيمنع التصوير الذي يتم بسبب الفضول اوالاحراج او التصوير الخفي، اذا لم يكن تم اخذ موافقة الشخص الذي سيتم تصويره.وزيرة العدل بياتريس آسك لديها امثلة على ان التشريع الحالي لايكفي لهذا الغرض، اذ تقول:

- "لدينا قضايا وقرارات حكم كثيرة تبين كيف ان القانون الحالي يفتقر الى اشياء كثيرة، فقد كان من الغريب الى حد ما حين تم تصوير اناس عبر قنوات التهوية، في بيوتهم دون ان يذكر لهم شيئاً عن هذا. وبالضبط هذا ما نود التوصل الى هذا النوع من الحالات، التي من الطبيعي ان يعتقد فيها الناس انهم في سلام، وهذا مايجب ان يكونوا فيه، تقول بياترس آسك.

 ولكن اذا كان الهدف معقول والحالة كذلك فسوف لايكون تصوير الاشخاص في الاوضاع الحساسة غير قانوني، حسب مقترح الحكومة. فيمكن، على سبيل المثال، ان يتعلق الامر بمصورين وصحفيين يودون اظهار ان شخصية عامة قامت بعمل غير لائق:

- يمكن ان يكون للصحفيين اسباب تنطلق من الرغبة في اظهار كيفية تفاعل شخص ما، فيقوموا بالتصوير في ظروف خاصة ونشر هذه الصور. ولكن في هذه الحالة يجب ان يكون هنالك هدفا عاما ومنطقياً ليكون مقبولا، اذا ما تم في هذه المساحة. تقول وزيرة العدل بياتريس آسك.

غير ان مشروع القانون يواجه انتقاداً من قبل اتحاد الصحفيين وكذلك اتحاد ناشري الصحف، حيث تقول آنا سيرنر المدير التنفيذي لاتحاد ناشري الصحف:

" مانعتقده هو ان مشرع القانون ينسى، او لم يفهم بأن هذا المنع يعني تجاوزا على حرية التعبير، وهذا يضعف عمل الصحفي التحقيقي".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".