التصوير بالفضول او الاحراج او التصوير الخفي سيكون ممنوعاً /عدسة غريم بريلوند / سكانبيكس

سفيريا ديمكراترنا يؤيدون الحد من حرية التصوير

أيد حزب ديمقراطيو السويد سفيريا ديموكراترنا المقترح المثير للجدل الذي قدمته وزيرة العادل والداعي الى منع حالات التصوير التي تنتهك الخصوصية الفردية للمواطنين. ممثل سفيريا ديموكراترنا في البرلمان وعضو لجنة الشؤون الدستورية فيه كينيت أيكروت قال أن المقترح يبدو جيدا.

 المقترح يعتبر التصوير في السكن او في غرف تبديل الملابس، على سبيل المثال ونشرها دون موافقة الشخص المعني امرا يعاقب عليه القانون. وأن كان التقاط الصور ينتهك الخصوصية الفردية بشكل متعمد فسيتم معاقبة المصور بالسجن لمدة سنة أو دفع غرامة مالية .

وكان ناشروا الصحف وأتحاد الصحفيين ونادي المصورين الصحفيين قد حذروا من ان نتيجة ذلك ستكون زيادة الرقابة الذاتية التي يمارسها الصحفيون على عملهم، وستشكل على المدى البعيد تهديدا لحرية النشر والتعبير.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".