صورة أخرى لكامبراد غير تلك التي رسمت في أذهان الرأي العام

برنامج تلفزيوني يكشف عن صورة صادمة لمؤسس إيكيا إنغفار كامبراد

رسم برنامج تلفزيوني صورة صادمة عن واحد من أبرز رجال الأعمال السويديين وهو إنغفار كامبراد مؤسس الشركة السويدية ذات النشاط العالمي أيكيا التي تعمل في مجال المستلزمات المنزلية.

وقدم برنامج أوبدراغ غرانسنينغ صورة مغايرة لتلك التي يحملها الرأي العام عن كامبراد كشخص عصامي، وعن شركته بأعتباره واجهة مشرفة للنشاط الإقتصادي السويدي في العالم. أذ أبرز أن كامبراد رغم أعلانه بانه لم يعد مالكا لأيكيا فانه يحصل منها على أرباح سنوية تصل الى ثمانية مليارت كرون سنويا عبر شركة مسجلة في ليخينشتاين، برأسمال غير معلن يصل الى مئة مليار كرون. وأنه رغم دخله الهائل يحصل على تقاعد شعبي من الدولة السويدية يصله في سكنه الفاخر في سويسرا.

وكسر البرنامج التلفزيوني الذي يحظى بأحترام كبير بين المشاهدين الأنطباع السائد بين السويديين بان شركة أيكيا التي يفخرون بها هي شركة سويدية، مؤكدا انها لم تعد كذلك.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".