شهران ومازال مواطنوا أوسترسوند محرومون من تناول مياه الحنفيات

شهران مرا ومشكلة المياه متواصلة في أوسترسوند

بعد مرور شهرين على التحذير الذي وجهته بلدية أوسترسوند لسكانها من تناول مياه الحنفيات لأحتوائها على كميات من الطفيليات الضارة صحيا، ونصحها بغلي تلك المياه قبل أستعمالها ما زال غير معروفا مصدر تلك الطفيليات وكيفية وصولها الى مصادر المياه التي تروي خمسين الف شخص هم سكان البلدية، ولا متى يمكنهم معاودة تناول المياه بشكل طبيعي ومباشرة من الحنفيات.

يستمر هذا الوضع في أوسترسوند رغم أن الجهات المختصة كانت قد نصبت قبل نحو شهر مرشحا للمياه في مصافيها، وقامت بتنظيف ما يقرب من الأثنين وعشرين الف كيلو متر من الأنابيب في شبكة توزيع المياه.

ويتستمر تحريات الشرطة للتعرف على ما أذا كان هناك من شخص وجهة مسؤولة عن تسرب الطفيليات الى شبكة مياه البلدية 

وكان حوالي 12 ألفا من السكان قد أبلغوا عن تعرضهم لآلام معوية، لكن الجهات الصحية تعتقد ان عدد من تأثروا بتلوث المياه أكبر بكثير.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista