جهاز الأمن السويدي يستعين بخدمة تحري الأشارات لدى هيئة الرقابة العسكرية للأتصالات

سيصبح لجهاز الأمن السويدي SÄPO الحق في استخدام خدمة تحري الأشارات وهو ماتم تقريره ضمن أتفاقية لجنة العدل في البرلمان بين الأحزاب البرجوازية والأشتراكي الديمقراطي يوم البارحة, جاء هذا بحسب التلفزيون السويدي SVT.

لايسمح لجهاز الامن السويدي SÄPO منذ عام 2009 طلب خدمة تحري الأشارات من هيئة الرقابة العسكرية للأتصالات FRA نتيجة لقانون FRA الجديد، ولكن بعد التفجير الإرهابي في ستوكهولم في ديسمبر/كانون الأول الماضي اثيرت العديد من التسأولات حول ماأذا كان السبب وراء عدم معرفة SÄPO لهوية الأنتحاري هو عدم تمكنهم من طلب خدمة تحري الأشارات.

حزبي البيئة واليسار كانا ضد أعطاء هذه الصلاحية ل SÄPO في السابق . أحزاب الحكومة كانت منذ البداية متفقة على أعطاء SÄPO الحق في طلب هذه الخدمة من FRA. لأول مرة يتفق الأن الحزب الأشتراكي الديمقراطي والأحزاب البرجوازية على هذا الطلب مما يعني وجود موافقة بالأغلبية مما يلغي الأتفاق السابق ضمن تحالف الحمر الخضر حول هذا الموضوع. من المنتظر ان يقدم مقترح اكثر تحديدا بهذا الشأن خلال شهر مارس/أذار القادم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".