Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

أنتقادات شديدة للتنسيب الإعتباطي الذي تتبعه البلديات في تنسيب التلاميذ لمدارس ذوي الأحتياجات الخاصة

وقت النشر tisdag 1 februari 2011 kl 10.35
تلاميذ ينسبون أعتباطا لمدارس ذوي الحتياجات الخاصة

وجهت انتقادات شديدة للأسلوب الذي تتبعه العديد من البلديات في تنسيب الأطفال للمدارس الخاصة بالتلاميذ ذوي الأحتياجات الخاصة. وحسب هيئة التفتيش المدرسيSkolinspektionen وثلاث سلطات أخرى ذات علاقة فأن الدراسات التي تجريها البلديات في هذا الميدان تعاني من نواقص كبيرة وان التدابير التي التي تبنى عليها تفتقر الى الدقة.

آنا ـ ماريا بيغلر المدير العام لهيئة التفتيش المدرسي تتهم البلديات بعدم التعامل بالجدية الكافية مع العملية الدراسية. 

ومن دراستها لـ 715 حالة في ثلاثين بلدية وجدت السلطات المعنية أن كثير من الحالات جرى البت فيها دون دراسة أجتماعية أو صحية لحالة الطفل. كما انه لم تكن هناك في كثير من الحالات الأخرى أسسا لعملية التنسيب الى تلك المدارس.

أيفا ليفين مسؤولة المدارس الأبتدائية في بلدية يفله رمت بالمسؤولية عن الموضوع على عاتق عدم الوضوح في الدراسات التربوية في تحديد الأطفال غير القادرين على بلوغ المستوى المطلوب في الدراسة الأبتدائية. 

آنا ـ ماريا بيغلر تشر الى العواقب التي ستترتب على التنسيب الأعتباطي للأطفال الى مدارس ذوي الأحتياجات الخاصة، أذا سيكونوا سيطلب منهم في سن العشرين طلب قروض مدرسية لمواصلة الدراسة، وهو أمر لم يكونوا بحاجة اليه لو لم تنسبهم البلديات إعتباطا الى تلك المدارس. 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".