اللقاح قد يكون مسؤولا عن اصابة أطفال بأمراض أخرى

تعزز الشكوك بوجود علاقة بين اللقاح المضاد لأنفلونزا الخنازير وتزايد حالات إصابة الأطفال بمرض النوم المفاجيء

عززت دراسة جديدة من الشكوك بشأن أحتمال تسبب اللقاح المضاد لأنفلونزا الخنازير في أصابة الأطفال مرض الخدار أو ما يعرف بالنوم المفاجيء.

الدراسة المقصودة جرت في فينلندا بين عامي 2009 و 2010 وشملت ستين طفلا مصابا بمرض الخدار، تتراوح أعمارهم بين الرابعة والتاسعة عشرة، وتبين منها أن أثنين وخمسين منهم كانوا قد لقحوا ضد أنفلونزا الخنازير. وهذا قد يعني ان خطر الأصابة بمرض الخدار بين من تلقحوا ضد أنفلونزا الخنازير يزيد بنسبة تسعة أضعاف عن من لم يلقحوا.

السلطات الصحية السويدية تلقت هي الأخرى حتى نهاية عام 2010 ستين بلاغا عن الإصابة بحالات يعتقد أنها تتعلق بمرض النوم المفاجيء، وهي تواصل دراستها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".