Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

منصب رئاسة الحزب الأشتراكي الديمقراطي مازال شاغرا

وقت النشر torsdag 3 februari 2011 kl 16.39

جاء بحسب برنامج أكتويلل على القناة السويدية SVT ان العديد من أعضاء الحزب الأشتراكي الديمقراطي يرفضون الحل الأنتقالي في مسألة رئاسة الحزب التي كان سفين ايريك أوستبيري أسم قوي مرشح لها. البحث عن شخص يمكن أن يقود الحزب الديمقراطي الاشتراكي من بعد مونا سالين جاري على قدم وساق. الآن بدأت تظهر ملامح صورة جديدة للموضوع, حيث أن رئيس المجموعة البرلمانية للحزب الأشتراكي الديمقراطي سفين ايريك أوستبيري لم يحظى بالتأييد على النحو المبين سابقا. وفقا لأولئك الذين تحدث معهم برنامج أكتويلل فأن الأختيار في الوقت الراهن لايقع بين اليمين واليسار, وأنما بين الثقة في أختيار شخص من ذوي الخبرة البرلمانية أو المجازفة في أختيارالجديد. توماس أوستروس وميكائيل دامبيري هم أقوى المرشحين حاليا للمنصب.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".