سوندستروم سعيد بنجاته من الموت على يد معتدين يوم الخميس الماضي
القاهرة

مراسل التلفزيون السويدي يواصل تلقي العلاج من آثار الإعتداء

يخضع مراسل التلفزيون السويدي في القاهرة بيرت سوندستروم الى عملية جراحية جديدة في أحدى مستشفيات القاهرة لمعالجة الأصابات الخطيرة التي أصيب بها في الرأس والرئة خلال إعتداء تعرض له يوم الخميس الماضي.

سوندستروم تمكن أمس للمرة الأولى من رواية بعض تفاصيل الإعتداء، ونقل عنه زميله أولوف كارلسون رئيس قسم الأخبار في التلفزيون قوله أنه خرج وحيدا من الفندق لأستطلاع الأجواء تمهيدا للتقرير الهاتفي الذي سيرسله الى محطته التلفزيونية، حين طوق من قبل مجموعة من الرجال، وعند محاولته الأفلات من طوقهم تعرض لضرب أفقده وعيه، ولم تحفظ ذاكرته أي شيء تلا ذلك.

وكان سوندستروم قد ذكر لزميلة أخرى له أنه سعيد بنجاته من الموت.

وفيما قال الأطباء المعالجون لسوندستروم في القاهرة أنه سيتعافى تماما من اصاباته، أفيد بأنه سينقل بطائرة نجدة طبية الى السويد حالما تسمح حالته الصحية بذلك. 

الى ذلك عقدت الحكومة المصرية الجديدة أول أجتماع لها فيما تتواصل التظاهرات التي تطالب بتنحية الرئيس المصري حسني مبارك ونظامه لليوم الرابع عشر على التوالي في أكثر من مدينة مصرية أكبرها الأعتصام المستمر في ميدان التحرير في القاهرة. 

يذكر ان حوالي 300 شخص قد لقوا حتفهم في المصادمات التي رافقت التظاهرات الأحتجاجية على مدى الأسبوعين الأخيرين.

ولنا عودة الى تطورات الوضع المصري في برنامج اليوم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".