الصحفي السويدي بيرت سوندستروم يتحدث للمرة الأولى بعد تعرضه للإعتداء بالضرب.

 صرح الصحفي السويدي بيرت سوندستروم يوم أمس في أول لقاء له بعد تعرضه للإعتداء بالضرب والطعن أثناء تغطيته للتظاهرات في ميدان التحرير الخميس الماضي. وأعرب سوندستروم من سريره في أحد المستشفيات في القاهرةعن امتنانه لأنه لا يزال على قيد الحياة مشيراً إلى أنه كان محظوظاً لأنه وبحظ أقل كان سيقتل متأثرا من جراحه وتحدث بيرت سوندستروم عن حادث تعرضه للإعتداء بالضرب والطعن من أن أحد البلطجية هاجمه بصحبة بلطجي آخر تبعتهما مجموعة من الأشخاص حيث تعرض للضرب والطعن ويذكر سوندستروم أنه سلم للمستشفى من قبل مجموعة جنود مصريين.
وفي حال تحسن وضع سوندستروم الصحي سيتم نقله إلى السويد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".