محصول من البطاطا السويدية في مزرعة اريك يوهانسون في منطقة سمولاند. اسعار البطاطا في ارتفاع وكذلك الطلب على محاصيل يوهانسون. Foto: David Svanberg/Sveriges Radio.

اسعار البطاطا تسجل ارتفاعا قياسيا في السويد

ارتفاع قياسي في اسعار البطاطا
7:02 min

سجلت البطاطا في السويد ارتفاعا قياسيا في الاسعار، ارتفاع قد يستمر. خبير البطاطا في مجمع التدبير المنزلي، انغيمار نيلسون، يقول انه لم يشهد ارتفاعا مماثلا في اسعار البطاطا منذ ان بدء عمله منذ اكثر من ثلاثين عام، وهو امر يدعو للقلق خاصة للاشخاص الذين لا يستطيعون استبدال البطاطا بطعام آخر

وجاء هذا الارتفاع على اثر فترة الجفاف التي عانت منها المحاصيل الروسية العام الماضي، وهو ما جعل الطلب عليها كبيرا ذلك لان الصادرات الاوروبية لمحاصيل البطاطا اصبحت الطريق الوحيد لتغطية النقص في روسيا. المزارع اريك يوهانسون من منطقة هابو في سمولاند يقول ان زبائنه يتصلون بشكل مستمر من اجل شراء البطاطا، وهو امر ايجابي.

هذا الطلب الكبير ادى الى اسعار قياسية، ولارش اوستروم المسؤول عن قسم الخضار والفاكهة في احد محلات ايكا، يقول انه على السويديين تحضير انفسهم الى المزيد من الارتفاع باسعار البطاطا، وعلى الرغم من انه لا يعرف كم هي نسبة الارتفاع، الا انه يعتقد ان المزارعين والتجار سيحاولون العمل على بقاء الاسعار ضمن الحدود المقبولة

ولكن لماذا هذا الاهتمام الكبير باسعار البطاطا؟ كريستينا فيالستروم بروفسور في كلية علم التغذية في جامعة اوبسالا، تقول ان اهمية البطاطا تكمن في انها وجدت على المائدة السويدية منذ بداية القرن التاسع عشر، وكانت الطعام الاساسي للفقراء مصدر التغذية

وتقول فيالستروم ان البطاطا تبقى ذات اهمية كبيرة لمسنين في السويد، ذلك لانها لا تزال جزءا اساسيا على مائدة طعامهم، اما الامر فقد تغير بالنسبة للجيل الشاب الذي يفضل التنوع بالطعام، فمرة بطاطا، ومرة اخرى باستا، او ارز او حتى الكسكس، كما تتابع فيالستروم، وتواصل ان المثل القائل "لا يوجد وجبة غذاء حقيقية اذا لم تتوفر البطاطا" اصبح غير ساري المفعول، خاصة بالنسبة للشباب السويدي

واذا ما كانت البطاطا ذات اهمية كبرى بالنسبة للمجتمع السويدي، فما هي الاسياسيات التي لا يمكن الاستغناء عنها على الموائد الاخرى؟ في جولة سريعة في اروقة القسم الدولي في الاذاعة السويدية SR International، تنوعت الاجابات بين الارز، والخبز، والبطاطا

توم ساليفان من القسم الانكليزي في اذاعتنا يقول ان البطاطا هي الاهم في ايرلندا، موطنه الاصلي، ويتابع ان القرن التاسع عشر شهد حركة نزوح كبير من ايرلندا باتجاه الولايات المتحدة الاميركية بسبب نقص البطاطا...اما ناصر سينا من القسم الكردي فيقول ان البطاطا لا يمكنها التعويض عن الخبز والارز، امر يوافق عليه عبدالله عطية وعبد العزيز معلوم من القسم العربي. اما فيلي برياني من قسم الرومر فيقول ان الرومر في البلقان يقولون تفضل وشاركنا الخبز، وليس تفضل وشاركنا الطعام.

جورج وود من القسم الانكليزي، وليف هايدلبوخل من القسم الالماني يقولان ان لا شيء محدد يمكن القول عنه بانه الاهم على مائدة الطعام في الولايات المتحدة الاميركية والمانيا. اما البريكو ليتشيني في اذاعتنا فيقول ان اللحم المشوي المعروف بتسمية اسادو هو الاهم على مائدة الطعام في الاوروغواي. الامر مشابه لدى كنديد محمد من القسم الصومالي، حيث ان اللحم هو الاهم.

ولكن البطاطا والهجرة انقذا السويد من المجاعة في القرن التاسع عشر، كما تقول اننا فلورين من قسم الاخبار في اذاعتنا، فالبطاطا هي الاهم...لكن ربما سابقا وليس الان...

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".