السويديون يشعرون بامان اكبر والمولودون خارج السويد بامان اقل

اظهر تحقيق قامت به لجنة مكافحة الاجرام Brottsförebygganderådet BRÅ ان السويديين يشعرون بامان اكثر مقارنة بالسابق، بعكس ذوي الاصول الاجنبية، الفئة الاكثر عرضة للجرائم، الذين يشعرون بعدم الامان.

وما يقارب 11 بالمئة من المواطنين كانوا عرضة للجرائم، نسبة تصل الى 16 بالمئة بين من ولدوا خارج السويد.

الشعور بعدم الامان يرافق حوالي 15 بالمئة من المواطنين، خاصة عندما يخرجون من منازلهم في فترات المساء. هذه نسبة اقل من تلك التي سجلت في تحقيق مماثل عام 2005، حيث كانت آنذاك 9 بالمئة. اما لدى الذين ولدوا خارج السويد فان نسبة عدم الشعور بالامان تصل الى 24 بالمئة.

يذكر ان الدراسة مبنية على مقابلات مع 14 الف شخص، واظهرت ايضا ان ثقة المواطنين بالجهاز القضائي قد ارتفعت من 54 الى 61 بالمئة مقارنة بالعام 2005.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".