الإندماج امكانية وليست معضلة

مؤخرا حصلت النقاشات الدائرة حول قضايا الاندماج في  المجتمع  على ساحة لها على شبكة الانترنيت، ذلك عبر تأسيس صفحة على الشبكة الالكترونية بعنوان sverigeresurser.se قامت بأنشائها أماندا بيوركمان، طالبة اقتصاد في الثانية والعشرين من عمرها. الغاية من انشاء هذه الصفحة هو ان يقوم المحاورون والمهتمون بقضايا الاندماج المعروفون وغير المعروفين منهم بعرض افكارهم حول الكيفية التي يمكن ان تكون فيها السويد افضل في مسألة الاندماج. تأتي فكرة انشاء هذه الصفحة على خلفية الانتخابات البرلمانية التي جرت في الخريف الماضي:

 " عندما دخل حزب ديمقراطيو السويد البرلمان، خلال الخريف، مما اثار ذلك من ردود الافعال. وعندما اختار كثير من الناس القيام بفعل شئ ضد هذا، وجدت بأنني لست الوحيدة التي تهتم بهذا الموضوع، بل ان هناك اهتماما كبيرا ورغبة شديدة في مناقشة هذه المواضيع. ومن هذا المنطلق قررت انشاء هذه الصفحة".

أماندا بيوركمان تتحدث عن دهشتها لاستجابة، تقريباً، جميع من طلبت منهم المساهمة في الكتابة على الصفحة. ومنذ اليوم الاول تم نشر مساهمات قام بكتابتها الباحث في الشؤون السياسية ستيغ - بيورنيونغغرين وعضو البرلمان عن حزب المحافظين توماس توبه، بالاضافة الى لقاء اجري مع آندرس لاغو، الاشتراكي الديمقراطي ورئيس المجلس البلدي في سودرتاليا. الهدف هو إعطاء النقاش حول الاندماج دفعة الى إمام، تقول أماندا بيوركمان:

"الفكرة هي تكوين منتدى للنقاشات، تُطرح فيه حلول وإمكانيات الحوار في شؤون الاندماج. ان هذه غالبا ما تكون مشكلة يتم فيها تسليط  الضوء حول الموضوعات المتعلقة بهذه العملية. وانا اجد ان هنالك امكانيات كبيرة يجب ان تظهر للعيان، وهذا ما ارغب العمل به من خلال هذه الصفحة الالكترونية".

تقول آماندا بيوركمان، المبادرة لتأسيس صفحة لمناقشات مسألة الاندماج على الانترنيت.

هذه الفكرة لقيت ترحيبا من ناشطون في مسألة الاندماج ومنهم ليندا بغداسريان التي اشارت الى اهمية هذه الصفحة معربة عن أملها في ان يسهم من هم من اصول مهاجرة في المساهمة فيها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".