المتظاهرون في ميدان التحرير عبروا عن عدم رضاهم بخطاب مبارك. Foto: Ben Curtis/Scanpix
ثورة مصر

الرئيس المصري لن يتنحى وردود الفعل تعبر عن خيبة امل

مبارك لن يتنحى
12 min

خطاب الرئيس المصري الذي جاء البارحة بعد ساعات من الترقب وتضارب المعلومات عن امكانية التنحي او الاستمرار في الحكم، اثار موجة من الاحتجاجات والشعور بالخيبة والتي ظهرت واضحة على المتظاهرين في ميدان التحرير. منى ابو الغار الموجودة في القاهرة والتي تدعم حركة التظاهر منذ بدأها شباب مصر في الخامس والعشرين من يناير كانون ثاني الحالي، قالت انه امر لا يصدق ان يعود مبارك ويلقي الخطاب الذي طالما القاه مرات عدة في السابق، بانه يحب مصر ويريد ان يعيش ويموت في مصر. هذا امر لا يهم كما قالت، بل المهم هو ان يرحل

وتابع بيلدت ان السويد، كما الاتحاد الاوروبي، لا تستطيع القيام بالكثير فقد تم التعبير عن الرغبة بحوار وطني، بالاضافة الى اتفاق وطني يضمن انتقالا سلميا للسلطة الى نظام جديد يكون ضمانا لانتخابات حرة وديموقراطية

عضو مجلس البلدية في اوديفالا عصام النجار يقول انه موافق على الاصلاحات التي تضمنها خطاب مبارك، ولكن ليس على قرار بقاءه في السلطة

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".