ويكيليكس

الخارجية السويدية حاولت احداث شرخ بين ميدفيديف وبوتين

عملت السويد، بالتعاون مع الولايات المتحدة الاميركية، ودول الشمال والبلطيق، عملت على محاولة احداث شرخ في العلاقة بين الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف، ورئيس وزارئه فلاديمير بوتين. هذا ما اظهرته وثائق دبلوماسية جديدة عن موقع ويكيليكس، حصلت عليها صحيفة داغنز نيهيتير.

فريق التعاون، والذي اطلق عليه اسم e-PINE وهو مجهول للعدد الاكبر من الناس، يضم ممثلين من وزارة الخارجية الاميركية بالاضافة الى مسؤولين رفيعي المستوى من وزارات خارجية البلدان المشاركة.

المهمة كانت تنسيق السياسة والمعلومات المتبادلة بين كل من روسيا وجورجيا وبيلاروسيا. وحسب صحيفة داغنز نيهيتر فان e-PINE تعقد لقائين كل عام، وفي واحد من هذه اللقاءات عام في واشنطن 2008، تحدث ممثلون من الخارجية السويدية عن اهمية تأهيل ميدفيديف من اجل ان المساهمة بجعل العلاقة بينه وبين بوتين اسوء.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".