فروع الأشتراكي الديمقراطي بدأت بتقديم أسماء مرشحيها لرئاسة الحزب

بدأت فروع الحزب الأشتراكي الديقراطي الست والعشرين بتقديم أسماء مرشحيها لرئاسة الحزب، الى رئيسة اللجنة الإنتخابية بريت أندنور.

اللجنة الأنتحابية التي ستسمي من بين المرشحين من تطرحه على مؤتمر الحزب الأستثنائي الذي سيعقد بعد أكثر من شهر بقليل، والذي ستكون من مهامه تقييم أداء الحزب في الأنتخابات الأخيرة التي مني فيها بهزيمة كبيرة، ووضع سياسة جديدة، وأختيار رئيس جديد للحزب خلفا لرئيسته الحالية مونا سالين التي أعلنت أنها لن ترشح نفسها لفترة رئاسية جديدة. 

من ابرز الوجوه التي ترشحها وسائل الإعلام لقيادة الحزب ميكاييل دامبري من فستمانلاند، سفين ـ أيريك أوستربري من أوبسالا، فيورنيكا بالم من ستوكهولم وتوماس أينروت كرونوبري.

وكان ميكاييل دامبري قد أعلن أمس قد انه يرغب في الترشح لهذه المهمة من أجل تحقيق أنطلاقة جديدة للحزب.

اللجنة الأنتخابية تحرص في عملية تسمية المرشح على ان يكون ممن يمتلكون القدرة على أتخاذ القرارات والمحافظة على وحدة الحزب، والتأثير على الناخبين وكسب أصواتهم لصالح الحزب.