.

الكنائس السويدية ترفع صوتها لدعم فاقدي التعويضات المرضية

يناقش المجلس المسيحي السويدي اليوم مشروع نداء بوقف حرمان المرضى العاطلين عن العمل من التعويضات المرضية. النداء الذي توافقت عليه ثمانية وعشرين كنيسة سويدية يرى أن الإصلاحات لا ينبغي ان تسبق تطمين الأحتياجات. وتقول الشماسة أيرينه غونهيل أن ذوي المشاكل النفسية ربما يتلقون بلاغات عن أخراجهم من منظومة الضمان، دون أن يكونوا قادرين على مواجهة الأمر.

وتقول ميكاييلا تيهاغ أن الكثيرين منهم يتوجهون الى الكنيسة طلبا للعون.

يذكر ان حوالي 42 الف شخص كانوا قد أخرجوا في العام الماضي من منظومة صندوق الضمان آ ـ كاسا.

السكرتير العام للمجلس المسيحي السويدي لينارت مودين يفسر أقحام النفيسة نفسها في هذا الأمر بالقول:

ـ ليس من مهمات المسيحية التدخل في السياسة، والبحث عن حلول، القدرات في هذا الميدان متوفرة لدى السياسيين، ومع ذلك فان لنا آذان وجس لنبض الناس للحديث عما يعانون، وهذا ما نريد الحديث حوله في النداء.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".