1 av 2
ميكائيل دامبري
2 av 2
توماس استبري
قبل اقل من شهر على انتخاب رئيس جديد للحزب

الاشتراكي الديمقراطي لم يتوصل الى اتفاق حول اسم المرشح

من سيكون رئيس الاشتراكي الديمقراطي؟
5:25 min

يبدو ان مسألة التوافق على رئيس جديد يقود الاشتراكي الديمقراطي قد تتطلب مزيدا من الوقت، حيث ان العديد من رؤساء فروع الحزب يجدون صعوبة بتقبل بعض الاسماء التي تم طرحها، مثلا ميكائيل دامبري او توماس استروس. هذا ما بينته نتائج اجتماع لجنة التحصير للانتخابات ضمن الاشتراكي الديموقراطي، والذي عقد البارحة.

ويعتبر ميكائيل دامبري من ستوكهولم، وكذلك توماس استروس من اوبسالا، الاوفر حظا لمنصب رئاسة الحزب، الا ان العديد ممن تواجدوا في اجتماع اللجنة التحضيرية يعتقدون ان لدى دامبري واستروس ميول يمينة داخل الحزب، وهو ما يجعل امكانية تقبلها في فروع مثل ستوكهولم، سكونه، كالمار وكرونوبري، وجميعها يسارية، امرا صعبا.

عضو التنظيم النيابي في الاشتراكي الديموقراطي مريام عثمان شريفاي تعتقد ان تداعيات الفشل في الانتخابات البرلمانية الاخيرة هو ما يقف وراء عدم القدرة على التوصل لمرشح يقود الحزب

قبول واحد من المرشحين مقترن بمناقشة المناصب القيادية الاخرى في الحزب، مثل منصب سكرتير الحزب، والمسؤول الاقتصادي وكذلك رئيس المجموعة البرلمانية في الحزب. اضف الى ذلك مناقشة امر التوزيع الجغرافي لهذه المناصب بالاضافة الى التوازن بين الجنسين.

مهمة لجنة التحضير للانتخابات في الحزب هي اقتراح مرشح واحد ليكون رئيسا للاشتراكي الديموقراطي، الا انها طلبت من رؤساء الفروع الان الادلاء بارائهم عما اذا كانت قيادة الحزب كاملة هي ما يحتاج للتعديل، كما قال هوكان يوهولت، رئيس فرع الحزب في كالمار

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".