بيرتيل فيلارد رئيس شركة الإدخار التقاعدي AMF متهم بالتهرب الضريبي

رئيس شركة الإدخار التقاعدي AMF متهم بالتهرب الضريبي

أفاد تقرير نشرة قسم الأخبار إيكوت في الإذاعة السويدية أن رئيس شركة الإدخار التقاعدي بيرتيل فيلارد متهم بالتهرب الضريبي، حيث قام الرئيس المذكور بنهج أسلوب متطور لتحقيق أرباح وصلت 23 مليون كرون سويدي بالإسثمار في شركة بيروفية. أصابع الإتهام وجهت لفيلارد لكونه يدفع ما مجموعه 4% فقط كخصم ضريبي على الأرباح المحققة.

 وستقوم المحكمة الإبتدائية في مباشرة التحقيق في هذه القضية، في حين يعتقد بيرتيل فيلارد أنه لم يقم بأي خرق للقانون وأن طموحه وأخلاقه عالية ولا تسمح له بالقيام بمثل هذه الخروقات، وقال "من الواضح أن هناك أشخاص لديهم بعض الشكوك، وأعتقد أنه من البديهي أن يحاول كل مقاول تقليص الخصومات الضريبية وكل ما قمت به يتماشى مع القوانين الجاري بها العمل في السويد".

وكان بيرتيل فيلارد قام بتأسيس شركة في بيرو سنة 2006 وذلك عن طريق سلسلة من الصفقات والأرباح التي التي حققتها شركته السويدية في لوكسمبورغ. وتشير المصادر أن قيمة الأرباح التي حولت تقدر ب 23 مليون كرون سويدي تم تحويلها بعد ذلك إلى السويد دون دفع ضرائب على هذا المبلغ والإكتفاء بالخصم الضريبي البيروفي فقط بنسبة 4%، وتوفير فيلارد لعشرة مليون كرون سويدي.

هذا وستقوم مصلحة الضرائب بإتصالات مع الجهات المعنية بالضرائب في بيرو لمعرفة المزيد من التفاصيل عن هذه القضية، وعلى العموم فالإجراءات التي إتبعها بيرتيل فيلارد تبقى غير قانونية حسب ما جاء في تصريح يوران هاغلوند المحلل القانوني لدى مصلحة الضرائب الذي قال "كما هو معروف فمسألة القيام بإستثمارات في البيرو لا تخضع لرقابة دقيقة، ولا يتعلق الأمر في هذه القضية بالتهرب الضربيبي فقط، بل هناك أشياء أخرى غير واضحة، فتأسيس شركة في البيرو عن طريق تحويلات مالية من شركة سويدية بالإضافة عن عدم الإفصاح عن بيانات متعلقة بهذا الموضوع كلها نقاط توحي أن هناك بعض الخروقات".

وعن مدى تأثير هذه القضية على منصب بيرتيل فيلارد، قال بير بارد، نائب ‏الإتحاد العام لنقابات العمال السويدية LO، "من السابق للأوان التحدث حول هذا الموضوع، وقبل إتخاذ أي قرار يجب أولا فتح نقاش حول هذه القضية مع بيرتيل فيلارد ومنظمة أرباب العمل السويدية Svenskt Näringsliv، لكن من الواضح جدا أن كل ما قام به بيرتيل لا يصب في مصلحته.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".