التلامذة الذين يتعروضون للمضايقة والاضطهاد لم يحصلوا على تعويض

 لايحصل الجزء الاكبر من التلاميذ الذين يتعرضون للمضايقة والاضطهاد على تعويض جراء ذلك. ولهذا السبب يرغب وكيل الجمهور لشؤون الاطفال والتلاميذ بتشديد القانون وتعزيز الدراسة في معاهد تخريج المعلمين للسيطرة على هذه المشكلة.
- مازالت هذه مشكلة اجتماعية كبيرة. اذا انا قلت لواحدة انت عاهر او لضربت احدا يجب ان يكون لذلك عواقب. في المدارس يوجد هنالك نوع من القبول. هنالك حيث يجب ان تتم عملية التربية، وقليلا يحصل المرء حقا على ان يتحمل، يقول لارس ارهينيوس، وكيل الجمهور لشؤون الاطفال والتلاميذ اوكالة الانباء السويدية ت ت.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".