بيرتيل فيلارد ينتحى عن منصب رئيس شركة الإدخار التقاعدي AMF Pension

رئيس شركة الادخار التقاعدي يتنحى عن منصبه

اعلن بيرتل فيلارد رئيس شركة الادخار التقاعدي AMF Pension، اعلن تنحيه عن منصبه بعد ان سلط الاعلام الضوء على قيام شركته الخاصة بالتهرب من الضريبة. وفي رسالة الكترونية وجهها الى قسم الاخبار في اذاعتنا EKOT كتب فيلارد ان التغطية الاعلامية التي تعرض لها بعد ظهور معلومات متعلقة بدفع الضرائب، جعلته يرى بانه لم يعد يحظى بثقة المالكين في شركة AMF.

ووفق معاهدة بين السويد والبيرو، يستطيع الشخص تحويل امواله الى البيرو ودفع ضريبة ربحية هناك بنسبة 4 بالمئة، وهو ما فعله فيلارد، حيث قامت شركته الخاصة عام 2006 بتحويل مبلغ 23 مليون كرون الى شركة في البيرو وبالتالي تهرب من دفع نسبة اعلى من الضريبة على ارباح شركته في السويد.

وانتقد اتحاد نقابات العمال LO، وهو الشريك المالك في AMF Pension، انتقد هذه الخطة الضريبية بين السويد والبيرو. وبعد طلب من من مصلحة الضرائب Skatteverket، تقوم الان محكمة الدوائر الحكومية بدراسة هذه الخطة الضريبة لمعرفة اذا ما يمكن اعتبارها تهربا من دفع الضريبة.

يذكر ان فيلارد كان رئيسا لشركة الادخار التقاعدي منذ العام 2009.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista