كيف ينظر السويديون من اصول مصرية الى النزاعات الطائفية في بلدهم الأم؟

23 min

طوت مصر مؤخرا صفحة من تأريخها وبدأت صفحة جديدة، سطرت عليها ثورة الشباب تطلعات الشعب المصري الى مصر جديدة ترفل بالديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

وفي مرحلة الأنتقال من الديكتاتورية الى الديمقراطية أنطلقت قوى عديدة، كانت مكبوحة، من عقالها، نجم عنها تفجر أحتقانات طائفية، أحرقت فيها كنائس، وقتل في مجراها مسيحيون ومسلمون. فكيف أنعكست تلك الأحداث الدموية هناك على العلاقة بين المواطنين من أصول مصرية في السويد؟ وهل خلقت لديهم مشاعر قلق على مستقبل العلاقة بين مكونات المجتمع في وطنهم الأم؟

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها حاورنا سويديين من أصول مصرية هما ماجدة أيوب البرلمانية السابقة عن الحزب المسيحي الديمقراطي في السويد والصحفي المستقل طه موافي. أستمعوا الى الحوار في الرابط التالي: