الفرح يعم مقر الحملة الانتخابية لحزب الاشتراكي الديموقراطي في مولارناز هوس (بيت الرسامين) في مدينة يوتيبوري مساء البارحة. Foto: Adam Ihse/Scanpix
اعادة الانتخابات في محافظة فسترا يوتالاند وبلدية اوريبرو

الإشتراكي الديمقراطي وديمقراطيو السويد أكبر المستفيدين من الإنتخابات المعادة في أوريبرو

أمير ساجت
9:40 min

حقق حزب الاشتراكي الديموقراطي، بالاضافة الى حزب ديموقراطيو السويد، حققا فوزا كبيرا في انتخابات البارحة لمجلس البلدية في اوريبرو ومجلس ادارة المحافظة في فسترا يوتالاند.

وتقدم الاشتراكي الديموقراطي من 39.3 بالمئة، وهي النتيجة التي حققها في انتخابات الخريف الماضي، تقدم الى 47.1 بالمئة البارحة. هذا في اوريبرو، اما في محافظة فسترا يوتالاند فقد تقدم الحزب من 30.9 بالمئة الى 32.6 بالمئة. كارين يمتين، سكرتيرة الاشتراكي الديموقراطي لم تخفي فرحها لنتيجة الانتخابات، التي رغم انها شهدت نسبة متدنية من المقترعين، الا ان الحزب استطاع تحقيق نتائج جيدة.

اما بالنسبة لديموقراطي السويد فقد تقدم من 5.3 الى 5.6 بالمئة في اوريبرو، ومن 4.4 الى 5.8 بالمئة في محافظة فسترا يوتالاند، امر يجعل منه بيضة القبان في المحافظة، خاصة وبان التحالف البرجوازي حصل على42.3 بالمئة والحمر الخضر على 45.8 بالمئة، وبالتالي لم يحقق اي منها الاغلبية اللازمة للحكم.

اعادة العملية الانتخابية في اوريبرو وفسترا يوتالاند تميز بانخفاض كبير في نسبة الناخبين، حيث بلغت 43 بالمئة في محافظة فسترا يوتالاند و62.8 بالمئة في بلدية اوريبرو.

هذا ولا زالت الكتلة الحمراء والخضراء متفوقة بنسبة 45,8% في منطقة فيسترا يوتالاند، مقابل 42,3% للتحالف البورجوازي. غير أن التقدم الذي حققه ديمقراطيو السويد في هذه الإنتخابات من شأنه أن يؤثر على التوازن بين التحالفين السياسيين البورجوازي والحمر والخضر. وحقق ديمقراطيو السويد قفزة نوعية بنسبة 5,8% ، مع العلم أنه حقق في إنتخابات الخريف 4,4% فقط. جيمي أوكيسون رئيس الحزب رحب بالنتائج التي حققها ديمقراطيو السويد وقال "هذه النتائج هي نفس التي حققناها في البرلمان، وموقعنا بين الكتلتين سيعزز من حضورنا خصوصا بعد خروج حزب الرعاية الصحية من المجلس البلدي، وهذه فرصة مواتية للتأثير على السياسة وعلى حياة الناس اليومية".

ولمعرفة كل الظروف التي أحاطت بالإنتخابات المعادو وكذلك بطموحات الحزب الإشتراكي الديمقراطي كان لنا حوار مع أمير ساجت عضو في بلدية أوريبرو وعضو في الحزب الإشتراكي الديمقراطي للتعليق على الظروف التي أحاطت بهذه الإنتخابات المعادة:

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".