ماضي والد الملكة سيلفيا لا يزال يلاحقها. Foto Bertil Ericson/Scanpix

الملكة سيلفيا تريد دراسة علاقة والدها بالحزب النازي

سوف تقوم الملكة سيلفيا واقربائها بالتحقيق حول ماهية العلاقة التي جمعت والدها بالنظام النازي في المانيا. يأتي هذا على ضوء التعليقات والتهجمات التي شعرت الملكة بانها تعرضت لها بعد تقرير كان قد عرضه سابقا برنامج Kalla Fakta على القناة التلفزيونية الرابعة.

وجاء في الوثائقي ان فالتر سومرلاث، والد الملكة سيلفيا، الذي توفي عام 1990، قد انضم الى الحزب النازي عام 1934، وهاجر الى البرازيل عام 1939 بعد ان استولى على معمل كان يملكه شخص يهودي، وذلك ضمن حملة آرية املاك اليهود، وهي سياسة نازية تنطوي على سلب املاك اليهود وتعرف ب Aryanization.

التحقيقات التي تقوم بها الملكة الان، بالتعاون مع اقربائها، سوف تظهر العلاقة التي كانت تربط البرازيل بالمانيا اثناء الحكم النازي، بالاضافة الى العلاقة بين عائلتها والعائلة اليهودية التي كانت تملك المصنع. وحسب البلاط الملكي سيتم نشر المعلومات التي يتم التوصل اليها لتكون بمتناول الجميع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".